Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ قصص فرفشه النيك المزدوج قصه ممتعه


◁ قصص فرفشه النيك المزدوج قصه ممتعه

◁◁∗ سأحكي لكم قصتي لأول تجربة جنسية مثيرة عشتها في حياتي انا لمى عمري 28 متزوجه منذ سنوات ولدي طفلين
جسمي مشدود و سكسي وشعري حرير وطويل رشيقه ريانة العود وجميله وبشهادة كل من شافني,
طبعاً أنا وزوجي بعض المرات نتابع أفلام سكس بس بشكل متقطع على حسب المزاج,فكنت أشوفها شي عادي لا تثير شهوتي الحقيقه وفي مره من المرات شفت لقطه واحد اسمر (اسود) يضم فتاه بيضاء ويمص شفتها بالبدايه انا لم افضل هذا اللون من الناس بحكم أن بشرتي فاتحه فلم أكون أفضل تلك الفكره,كنت دائماً اذا رأيت تلك اللقطات أغير القناه على قناه جنسيه أخرى ولكن هذه المره قلت في نفسي لماذا لا أكمل اللقطه واشوف ايش الي راح يصير المهم , لما نزل سراوله وطلّع زبه كان شكله طويل وليس بالضخم جدا ويلمع
في تلك اللحظه بدأت مشاعري الجنسيه تتحرك ,لم اكن اعرف ان الازباب تختلف بالشكل والملمس وحتى الطعم (شوكولاته ,وفانيليا)
اشتهيته بجد وتمنيت اني أكون مكان البنت اللي في الفيلم , واذا بي اتابع المشهد للأخير وبعد أن ناكني زوجي مارست العاده السريه خمس مرات وانا اتخيل المشهد ,,
لم أنم في تلك الليله , ومنذ تلك اللحظه وانا أحلم بمثل ذلك الزب الاسود ,,,
مضت الايام,واصبحت أتابع هذا النوع بالتحديد فلم يكن يثيرني ويحرك شهواتي المدفونه ويجعلني أفقد عقلي من المحنه والشهوه الا هذا النوع من الرجال,
للمعلوميه انا احب زوجي لدرجة الجنون وهو كذلك ولكن تعودنا على الصراحه وتفهم الطرف الاخر ,ومهما قلت أو مهما قال لا نغضب من بعض ولو أعرف ان هذا سيغضب زوجي لتركته.


المهم ونحن نتابع فيلم وإذا برجلين أسودين ينيكون امرأه بيضاء ,,
..بدأت افرك كسي بقوه ثم ادخل اصبع في كسي والثاني في طيزي في نفس الوقت,,
فطلب مني زوجي ان أجلس على زبه فوقفت وجسلت على زبه بعد ان ادخلته في كسي وبدأت اهز نفسي وفي نفس الوقت فتحة طيزي تحرقني هي الاخرى تريد زب ثاني يدخل فيها,فوضعت اصبعي في طيزي وزب زوجي في كسي فبدأت أصرخ من الشهوه القاتله وارتعش من النشوه لدرجة إنّ بطن زوجي امتلأ من السوائل التي خرجت مني في كل مره تأتيني الرعشه, , عندها لاحظ زوجي ان هذا النوع من السكس هو المفضل لدي ( النيك المزدوج )
فأخرج إصبعي من طيزي وأدخل اصبعه وانا جالسه فوق زبه وقال لي تحبين تجربين زي هذا الزب الاسود ينيكك معاي ؟ قلت وانا اصرخ آآآآه , يا ليـــت, فلم أكمل إجابتي الا وهو ينتفض ويقذف شهوته داخل أحشائي,قذف وتركني بدون ان اشبع من تلك اللحظه الجميله, فقد تعودت ان اراعي مشاعره فلا احب ان احسسه باني لا زلت لم اشبع ,وبعد لحظات غط زوجي بالنوم وانا ذهبت الى غرفه اخرى لأمارس العاده السريه وأفرغ مابي من محنه واثاره .
أتخيل تلك اللحظه الجميله التي عشتها وانا أشاهد الفيلم,,وبعدها استحميت ورجعت انام في أحضان زوجي حبيبي.


وفي اليوم التالي ذهب زوجي الى عمله ,وانا ايضا ذهبت الى عملي وعندما عدنا من العمل جلسنا على الغداء فقال لي الليله أريد أن ينام الأولاد بدري ثم تلبسين أجمل لبس نوم اريد أن تكوني ملكة في الاغراء وضعي ميك اوفر كامل , فقلت له مازحه وانا دائماً كذلك فضحكنا وأكملنا غدائنا,ونمت حتى المغرب فقمت وحممت الاطفال وجعلتهم ينامون في غرفتهم في الطابق العلوي
ثم اتفرغ لنفسي …
وبعدها استحميت وسرحت شعري وعملت ميك اوفر وحطيت احلى بيرفيوم عندي (ديور) وجلست انتظر زوجي يرجع لانه هو دائم يطلع العصر يجلس مع اصحابه ,,
واذا به يدخل غرفة النوم ويسلم علي ويبوسني .
وهو يقول ما هذا الجمال ويأتي من خلفي ويضرب بيده على طيزي ويبوسها ويقولي الطيز هذي محتاجه نيك ,
فقال لي اريد أن تحضري كأسين عصير وتأتين إلى الصالون (المجلس) انا في انتظارك , استغربت انا فقلت لماذا الكأسين ؟ فقال ساجعلها مفاجأه ثم يبتسم ,فقلت حاضر وتحت أمرك ذهبت الي المطبخ وحضّرت العصير وذهبت للصالون لكي اقدمه ,,وعندما دخلت وجدت رجلاً اسمر (اسود) من الجنسيه العربيه ,, وانا مندهشه !
لم اعرف ماذا افعل من الدهشه
جزء مني يقول ارجعي داخل وجزء مني يقول تقدمي اليه وحققي احلامك التي لطالما ارقك النوم بسببها ..فوقفت لحظات بدون اية حركه وانا أنظر
كلام فقال زوجي تعالي يا قمر لماذا انتي خائفه هذا صديقي أعرفه من زمان ,,
اعتمرتني حاله شديده من الخجل أحمرّ وجهي ولم اعرف ماذا اقول فنظرت اليه ووضعت العصير على الطاوله,ومددت يدي وقلت اهلاً فسلم علي وقال لي انا إسمي هاشم
فتبسمت وانا انظر الى الارض ,ثم جلس..واخذ العصير وشربه,
كان راقي بتعامله فلم يبدي لي انه مجنون جنس لأنه رأى جسد امرأه
كان متزن حتى بعد جلوسنا لم يكن ينظر الي كثيراً وكأنه منظر عادي
ليجعلني أطمئن وأن أخذ الامور ببساطه , لأنه لاحظ الخجل عليّ فلم يكبر الموضوع .

من ناحيتي انا لم استطع الجلوس فقلت عن إذنكم ورجعت الى الداخل ثم ذهبت الى غرفة نومي وجلست لدقائق أتذكر المشاهد الجنسيه التي كنت اتابعها لوحدي على الانترنت,وتذكرت كم كنت متلهفه لأرى ذلك الزب .
عندها استوعبت الفكره ورحبت بها جدا جدا جدا وانا متشوقه ومتلهفه لبدء ساعة الصفر فبدأ قلبي يخفق بقوه وبدأت الشهوه تحرق جسمي وبدأت حلماتي بالتورم وبدأت شفرات كسي تتضخم
متحمسه لهذه التجربه فلم اعد تحمل المحنه والشهوه فقلت لو تأخروا أكثر من ذلك سأذهب اليهم وادعوهم للداخل .
فما هي الا ثواني وباب غرفتي ينفتح
ودقات قلبي تزيد واذا به هاشم يدخل بكل هدوء ويغلق الباب بصمت وانا جالسه على ظهري على السرير فيأتي ويجلس جنبي ثم يقرب الي ويضع يده على فخذي وبدأ يلمس ويحسس
فقّرب وجهه اليّ وأخذ يلحس اذني ويمصه ويلحس رقبتي ويشمها بقوه ، بدأ يبوسني على خدي و يلحس شفايفي ويمصها ويلعب بلسانه على لساني وهو في نفس الوقت يرفع فستاني الفاضح شيئا فشيئاً
ثم وضع يده بين فخذاي لكي يلعب في كسي ولكنني كنت ضامة فخذاي على بعض ولكن عندما أحسست بيده تحاول لمس كسي بعادت عن فخذاي لكي يداعب كسي كما يشاء وعندما وضع يده على كسي من فوق الكلوت بدات أتأوه من الشهوه والمحنه واتلوى وانتفض والسوائل تخرج من كسي وتبلل كلوتي من سوائلي,وهو يمص شفايفي ويعضها ,,لم استطيع التحمل اريد ان ارى زبــه والعب به فقمت ونزلت عن السرير وخلعت كلوتي وقلت له تعال هنا .

نزل عن السرير وقرب إليّ والتصق بي ووضع يده على كسي وانا امسكت زبه من فوق ملابسه ، كان زبه واقف ورافع ملابسه من قوة انتصابه
جلست على ركبتي ,فبدا بخلع ملابسه فاراد ان يكمل وينزل سرواله فابعدت يده وقلت دعني انا اخلعه عنك وانزلت سرواله واذا بذكره يرتد على وجهي بقوه ليذهلني بشكله,,
,,,وانظر اليه وانا لم اصدق ما تراه عيناي ,,
واو اخيراً مسكته على ارض الواقع كان زبه اسود داكن اللون لمّاع راسه كبير مدبب,
عرض زبه مناسب لي (ليس بالعريض جداً) زبه طويل للامانه,,
اعجبني مرررره ,,,,
اخذت انظر اليه وبيدي اتلمسه واستكشف معالمه كان مليء بالعروق المنتفخه , فبدأت الحسه مثل الآيس كريم,الحس مقدمة زبه وادور لساني عليها وعلى فتحة زبه
بعدين نزلت بلساني على زبه كله لغاية خصيانه ثم ارجع بلساني وهكذا .
وبعدما انتهيت من لحسه ,,ادخلته في فمي وبدأت أمص وأمص وأمص بكل نهم وشهوه
,وانا جالسه على ركبتي وافرك كسي بيدي ,,اتتني الرعشه كثير وانا امص زبه .
لم أعد أحتمل ,,فرميت نفسي على السرير ,,واذا به فوقي فمسك بزازي بيديه وعصرهمها وضمهما على بعض واخذ يمصهم ويلحسهم ويعضهم ويدور لسانه على حلمات بزازي المتورمه من المحنه أخذت اتأوه من شدة المحنه .
فنزل بلسانه لحد ما وصل لكسي وبدأ يلحس بعنف وبقوه
,,اخذ يعض شفرات كسي ويمصها وانا ارتعش وانزل شهوتي و يشربها
فمسكت رأسه الخشن بيدي الاثنتين واضغطه على كسي بقوه واقول له الحس اقوي لا توقف بليز
وأمسك راسه بيدي وأفرك كسي على وجهه بقوه وانا اتأوه
اااااه خلاص نيكني ما أقدر أصبر ,, فجلس على ركبتيه ورفع رجليني فوق وبدأ يفرك زبه على كسي ,,واذا به يدخل زبه بداخل كسي وبدأ يهزني بقوه وبسرعه ,
فأصبحنا انا وهو والسرير نهتز في ايقاع واحد
احسست ان السرير سينهار من قوة هزه ..صوت لطم خصيانه على طيزي يتعالى
,,كنت في حالة سكر من الشهوه
,لاول مره في حياتي أحس بلذة النيك الحقيقي ولأول مره اكشتف جانب اخر مني انني امتلك طاقه جنسيه كبيره لم اكن اعرف انني امتلكها قبل ذاك اليوم ,,
اتتني الرعشه لا ادري كم مره ولكن لاشك انها تتعدى العشرين مره
,,,قلت له وهو فوقي ينيكني أريدك ان تقذف في فمي أريد أن اتذوق رحيق زبك وماهي الا لحظات واذا به ينتفض وكأن تيار كهربائي يمر من جسده ,,فأخرج زبه من كسي ووقف وانا لا زلت متمدده على ظهري ,
فقّرب زبه من وجهي وفتحت فمي واخذ يقذف بركان من المني الدافيء في فمي فادخلت داخل فمي واغلقت عليه شفايفي وانظر الى زبه وهو يقذف بتناغم

زبه ينتفض نفضات متتاليه قرابة الست نفضات احسستها في داخل حلقي فلم اترك قطره الا بلعتها واخذت اعصر زبه لكي احصل على المزيد ولكن للاسف توقف
تركته في فمي قليلاً حتى ارتخى ذكره فارتمي بجانبي وانا احس بسعاده وفرحه عارمه جداً اخيرا تحقق حلمي ,,ولكني لا زلت لم احقق كامل احلامي ,,
بعدها قمت ابحث عن زوجي في البيت وجدته بالحمام يستحم ..عندما خرج قال لي هاه مارأيك قلت له تسلم يا روحي ويا قلبي على المفاجأه الحلوه ,,قالي اوكي غسلي والحقيني بغرفة النوم قلت اوكي ,,غسلت جسمي وفرشت اسناني,, وتعطرت ودخلت عليهم ,,,لقيتهم الاثنين جالسين عارين ينتظروني على السرير فطلعت على السرير ووقفت فوق راس هاشم وهو ينظر الى كسي مباشره فجلست ببطيء شديد حتى اطبقت كسي على وجهه واخذت افرك كسي على وجهه فوقف زوجي وادخل زبه في فمي لأمصه وانا جالسه فوق وجه هاشم
,,بعد دقائق من اللحس والمص,قمت عن وجه هاشم وجلست على زبه
فقلت لزوجي يللا نيكني من ورا فجاء من خلفي وادخل زبه في طيزي عندها أحسست في قمة الشهوه لا أدري كيف اوصف هذا الشعور ولكنه مزيج من الإحساس بالسعاده والشقاوه والجرأه المرحه ,,فاخذوا ينيكوني بقوه وسرعه وعنف وانا اصرخ واقول يللا نيكوني بقوه ,بعد اقوى وأصرخ واذا بهاشم يضع يديه على ظهري ويحضني بقوه
فنظرت اليه واخذت امص شفايفه بقوه وأعضها والحسها
,اتتني الرعشه لمرات كثيره ,,وبعد ذلك اخرج زوجي قضيبه من مؤخرتي وقال يللا نبدل الأماكن ,فتمدد زوجي على ظهره واتيت انا فوق وادخلت زبه في طيزي وأتى هاشم من أمامي وفتح رجولي ودخل زبه الطويل في كسي وبدأوا يهزوني بعنف,
احساس مجنون يعتريني لا أعلم احسست انني كالشطيره بين زوجي وصديقه
فطلبت منهم ان يقذفوا في فمي ,,
طلبتهم ذلك لاشباع رغبتي الجنسيه فقط ,وبعد نصف ساعه من النيك المزدوج والاهاآآت والرعشات المتتاليه مني ,,قال هاشم ,,حـ قذف, حـ قذف فسحب زبه من كسي بسرعه وبدأ هاشم يقذف في فمي وانا أمصه وأبلع رحيق زبه اللذيذ,,وانا لازلت جالسه فوق زب زوجي
فأتى زوجي وقذف هو الاخر في فمي ,,,فرمينا انفسنا نحن الثلاثه على السرير كنت بالمنتصف وكلي فرحه وسعاده وفرفشه ,حسيت بالتحرر الجميل ,
كانت تغمرني الرغبه بالضحك من كثرة السعاده التي عشتها بدون قيود ,ثم جلسنا نتجاذب أطراف الكلام وماهي إلاّ دقائق ونحن نائمين , وفي اثناء نومي احسست بشي لزج على كسي وعندما فتحت عيناي وجدت هاشم يلحس كسي بطرف لسانه لكي لا يوقظني فتظاهرت انني لا زلت نائمه وفتحت له فخذاي لكي يأخذ راحته فاخذ يلحس ويلحس ويدخل كامل لسانه في داخل كسي ويلحس وانا مغلقةًً عيناي واتأوه ,,
بعد عدة دقائق من اللحس واذا به يدخل زبه ذو الراس المدبب في داخل كسي ويرمي نفسه فوفي ويهزني ويمسك نهداي ويمصهما وبدات اخدش ظهره ومؤخرته باظافري الطويله من شدة اللذه والاستمتاع
فقلبني على بطني وقالي اريد ان انيكك في طيزك يا قحبه ,
قمت وجلست على ركبتي ونزلتي راسي لترتفع مؤخرتي عالياً وكأنها نصف تفاحه ,,واذا به يلحس فتحة طيزي ويدخل لسانه داخلها واخذ يلحس بقوه ..وانا افرك كسي بيدي ,,
فقلت له خلاص يللا نيكني ,,
ثم ادخل زبه الانسيابي الشكل في طيزي
واخذ يدخله ويخرجه بسرعه في طيزي وانا في نفس الوقت افرك كسي ثم ادخل اصبعي في كسي…
احساس جميل وغايه في المتعه والتشويق ,,اسرني ذالك الزب الاسود لدرجه ابعد من الجنون
تتالت رعشاتي وانتفاضاتي سوائل تنهمر من كسي لدرجة اني بللت السرير من تحتي,
مع كل مره يهزني اصوات خصيانه تضرب بقوه على كسي ,,,
بدأ يمسك بقوه على خصري ويجذبني اليه ويهز ويهز ويهز بقوه وبسرعه اسرع فاسرع,,وفجأه ,,
توقف وصوت انفاسه تعلو وبدأ يقذف ويقذف في طيزي حتى انتهى
,,فرميت نفسي على السرير وانا متعبه جداًًًًًًًًًًااااًً ولأول مره أأخذت حصتي كامله من النيك ,,
وبعد ان استجمعت انفاسي ذهبت واستحميت وعدت وطلبت من هاشم الرحيل ففتحت له باب الفيلا ورحل ,, وبعد ان استيقظ زوجي استحم وافطر وجلسنا نتحدث عن مغامرتنا ونضحك سوياً وشكرته لتلك المتعه التي عيشني إياها واتمنى ان تستمر في الايام المقبلة...

Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة