Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ نهودها الكبيرة في وجهي الحسها و زبي في كسها يدخل و اسخن سكس


◁ نهودها الكبيرة في وجهي الحسها و زبي في كسها يدخل و اسخن سكس

◁◁∗ في تلك الليلة وجدت نهودها الكبيرة في وجهي و هي عارية و انا كنت في قمة المحنة و بحاجة ملحة الى تلك النيكة الساخنة و قد التقيت بقحبة صاروخ تملك صدر كبير و مؤخرة نووية و على جناح السرعة كنا في الفندق و عريتها لارى تلك البزاز الضخمة الفاتنة . و كنت مدهوش جدا امام ذلك الصدر حيث عيني لم تعد قادرة ان تبرح النظر اليه و زبي وقف بشهوة غريبة جدا و شفاهي تقترب من الحلمات حتى امص و الحس بكل شهوة و بشبق جنسي عنيف جدا و قوي ثم بدات اعجن في نهودها الجميلة و ارضع حلماتها و هي اعجبها الامر و كانت تريد ان ارضع لها حلمتها و تحب المص و تسخن بسرعة .

و وضعت زبي بين نهودها الكبيرة و انا انيكها من الثدي و العب بصدرها و هي اعجبها الامر و ادهشتني كيف كانت توحوح كانني انيكها في كسها و تخرج لي لسانها  و اللعاب يسيل منه و انا ارى زبي محشور بين احلى ثديين كبيرين .. و كان زبي يخرج من الصدر احيانا فتمسكه و تسارع بادخاله مرة اخرى و انا اواصل المتعة و انتر اللحظة فقط التي ساهجم بزبي على كسها كما يهجم النسر على فريسته و انتظرت حتى تمددت و فتحت لها رجليها ثم ادخلت زبي بقوة و انا ارضع نهودها الكبيرة و الحس فيهما و هي توحوح اه اه اه و سخنت لما ذاقت زبي و كانت توحوح بحرارة تهيجني و تجعلني كالمجنون .

و كلما نظرت الى نهودها الكبيرة و زبي يتحرك بينهما تزداد شهوتي و هيجاني الجنسي و انا ما زلت انكحها من ذلك الصدر الكبير المثير حتى وصلت الى اقصى درجة من الشهوة و كان لابد لحليب ظهري ان يخرج و لم اعد اقدر على ابقاءه في الخصيتين .. و بدات افرغ خصيتاي بين احلى ثديين و انا انظر على المباشر كيف كان زبي يكب الحليب عى نهودها الكبيرة و انا اضعه في المنتصف بينهما و هي ايضا كانت تنظر الى الزب الذي كان يقذف في ثدييها و تضغط على زبي اكثر و تسمعني اصرخ اه اح اه اه اححححح اححححح و شهوتي تخرج حارة و لذيذة جدا الى درجة اني احلم ان تلك اللذة لا تنتهي

و افرغت الخصيتين و اخرجت كل حليبي بين نهودها و بردت الشهوة لكني بقيت انتشي و انا ارى زبي ما زال منتصب امام ذلك الصدر الجميل الفاتن و هي تضحك و سعيدة جدا لانها تركتني اخرج شهوة ساخنة نار .. ثم ارتخى زبي و بدات امسح عوالق المني الذي كان في فتحة زبي على نهديها و حلماتها و كلي حسرة و ندم لانني لم اعد في شهوة ساخنة حتى استمتع مع نهودها الكبيرة في تلك اللحظات و ما كان مني الا ان سحبت زبي المرتخي الذي فقد هيبته امام ذلك الصدر الفاتن الكبير و اخفيته

Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة