Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ ركبت رنا وصاحبتها بدون علمهم


◁ ركبت رنا وصاحبتها بدون علمهم

◁◁∗اول كتاباتي بعد تردد سنين وانا متابع نسوانجي تقريباً يوميا.. المهم مش عايز اطول عليكم وابداء القصه. القصه حقيقيه بس الاسماء هيكون فيها تغيير.. بسيط٠ اعرفكم بنفسي اولا اسمي بيسو.. ٣٦ سنه المهنه صاحب شركه تصنيع ادوات منزليه في الخليج.. يوم كنت في المكتب لقيت السكرتيره بتقولي فيه بنت متقدمه علي الوظيفه اللي احنا عاملين عليها اعلان وهي وظيفه عامله إستقبال.. ولو المتقدمة بنت طبعا بعمل المقابله بنفسي لكن لو شاب بخلي اي حد يعمل المقابله. المهم طلبت السيره الذاتيه وطبعا فيها الصوره. لقيت رنا صاروخ ارض جو.. كلمتها في التليفون لقيتها صوتها لوحده يخليك تجيب جاز وزيت مع بعض.. قولتلها لازم نعمل مقابله وجه لوجه عشان نتاكد انها مناسبه للشغل. وافقت طبعا وحددت لها معاد تيجي المكتب واشوفها. لقيتها بتكلمني اخر النهار تعتذر لانها عندها ظرف طارئ. فاصريت اعرف ايه هو وصممت وعرضت مساعدتها. المهم هيا مش عارفه تتكلم في الفون.. قولتلها تعالي نشرب قهوه في اي مكان وتحكيلي واقدر اساعدها لو امكن.. رحت لقيت رنا عباره عن بطه بلدي مصريه بس كلاس اوي وعايشه في الخليج وصغيره بس طلقه اوصفهالكم صدر نافر واقف شامخ عايز يترضع ويتمص من اول يوم لاخره عشان تشبع. وسط ومدور زي حبه البرتقاله كدا الطيز مدوره وكبيره شويتين وانا بحب النوع دا أوي أوي. شفايف حمرا بطبيعتها خدود ناعمه اوي شعر سايح علي كتافها اتعرفنا اتكلمنا هزرنا لقيتها بتدخن طلعنا ندخن سوا.. حكيتلي ظروفها كلها انها مش بنت وان حبيبها ضحك عليها وفتحها وأنها نفسها تلاقي حد تستقر معاه.. قولت مش هينفع اشغلها عندي عشان هنيكها يعني هنيكها وانا مانيكش حد شغال عندي او معايا او واكلين عيش وملح مع بعض او مع حد من اهلها.. المهم مقابله بعد مقابله قربنا من بعض اوي لقيتها ف يوم بتقولي بحبك وعايزاك.. قولتلها عارف انك بتحبيني بس حب اخوي يعني. ردت عليا وقالت لا بجبك وعايزاك.. قولتلها انا جاي شقتك دلوقتي رحت بقي علي اساس اني هنيكها امال رايح اشرب شاي لقيتها بتقولي انها مش هتقدر تسلمني نفسها غير بعد الجواز.. احااا جواز.. عملت فيها شريفه اول مره.. تقلت انا عليها وسيبتها تستوي بس هنيكها يعني هنيكها.. تاني يوم اتكلمنا عادي وقفلنا زي اي ناس فجاه بعتتلي رساله الساعه ٣ الفجر بتقولي تعالي البيت حالا فيه صوت غريب في الشقه .. اخدت عربيتي ورحت جري مالقيتش حاجه حضنتني وكلبشت فيا وخايفه وبتعيط قعدت اهديها واحسس عليها وهيا ف حضني وبدأت امد ايدي احسس علي بزازها من فوق الهدوم براحه وسمعت ااااه طالعه منها هيجت زبي اوي ومره تانيه اعمل نفسي بهديها واحط ايدي علي فخدها فوق اللبس اه كانت لابسه فيزون اسود وعليه بدي نوم كت ابيض مبين نص بزازها ولو ركزت شويه تشوف البز كامل من البدي الخفيف اللي لابساه. بدات اسخن وهيا حست ان زبري وقف حطت ايدها عليه من غير ماتقصد او عملت كدا تتاكد اني هايج عليها واول مالمست زبي طلعت مني تنهيده . المهم قالت اسفه اني تعبتك معايا يا بيسو قولتها لا تعب ولا حاجه انتي بس تئمري امر. باستني من خدي ونامت علي حجري وبالتحديد علي زبري اللي واقف اصلا من ساعه مارحت الشقه عندها. قاعده في شقه شيرنج يعني شراكه مع واحده صاحبتها اسمها سهام ودي ليا معاها قصه هحكيهالكم بعدين لو لقيت فيه اعجاب بالقصه دي رنا نايمه براسها علي زبي وكل شويه تتحرك يمين وشمال وانا بتقطع وزبي مش مستحمل اصلا. لقيتها حطت ايدها تحت دماغها عشان تحسس علي زبي وتتاكد انه واقف وانا شغال تحسيس براحه علي بزازها وبسمع احلي اهاااات ناعمه منها ونزلت شويه علي طيزها ومفيش اي ممانعه منها.. لقيت نفسي علي اخري بدأت ابعبص فيها براحه لقيتها مبسوطه وبتقول ااااااه براحه ومفيش مفيش اي رد فعل مديت ايدي امسك بزازها من جوا البدي لقيتها قامت وشالت ايدي من علي بزها وقالتلي الوقت اتاخر وسهام قربت تخلص سهرتها وترجع البيت ومايصحش تشوفني هنا. احاا هو انا هروح وزبي كدا معملش حاجه.. طبعا رحت فندق اعرفه حجزت ليله هناك ومعاها مزه روسي دلعتني وظبطتلي الليله. ودي قصه ثالثه ليكم 😘 تاني يوم قالتلي نتعشي سوا وافقت وانا مش معشم نفسي بنيكه.. اتعشينا وسهرنا وشربنا ووقت اني اروح اوصلها واروح لقيتها بتقولي عايزه اشوف شقتك قولت عادي يمكن عايزه تشوف المكان اللي ساكن فيه وبس لقيتها قالتلي وريني العفش والشقه من جوا.. قولت عادي جدا دخلت قلعت الكعب ومددت علي الكنبه اللي في الصاله. عزمت عليها تشرب حاجه قالت لو عندك كورونا (بيره) قولتلها اكيد عندي. شربنا واحنا كنا شاربين من قبلها.. المهم شغلت فيلم اجنبي ونامت نفس النومه علي زبي براسها وايدها تلعب من تحت بس بخجل..وانا مولع اصلا وزبي هيقطع اللبس. بدات احسس تاني علي بزازها وطيزها ومفيش منها اعتراض فيه اهات وبس وانين بسيط.. نزلت ابوس شفايفها ماعترضتش وبادلتني البوسه طولت فيها وايدي تدعك في بزازها وايدي التانيه علي طيزها تحسس وتبعبص فيها. بدات ارفع من على طيزها اللبس واحسس علي الكلوت بتاعها لقيته غرقان من كسها.. قولت هيا كدا مستويه.. مديت ايدي احسس علي بزها من تحت الهدوم يمكن تعترض او تقوم لقيتها بتقولي انها حرانه مع ان الخليج يعني تكييف في اي مكان. المهم قولتلها خفي هدومك وتقعدي براحتك. قالتلي هدخل اخد دش واطلع قولت اوك.. مابقتش عارف هيا عايزه تتناك والا عايزه تتفرش بس. لغايه ماطلعت من الحمام. لقيتها بالفوطه بس وطالعه بتقولي ان لبسها وقع ع الارض واتبل ميه قولتلها عادي جدا هاتيه احطهولك في الغساله ينشف. وافقت بس قالتلي وهقعد بايه قولتلها شوفي اي حاجه من لبس وخلاص. ضحكت بشرمطه كدا وقالت هلبس لبسك. قولت لها براحتك يا اما تقعدي بالفوطه اللي عليكي. بصت للفوطه وقالت هيا الفوطه مغطيا غير صدري اصلا وضحكنا وجات قعدت جمبي.. وماسكه الفوطه من علي صدرها قولتلها انتي خايفه عليهم اوي كدا ليه هما هيطيروا.. ضحكت بمنيكه وقالت لا خايفه حد ياكلهم. قولتلها لا ماتخافيش مش هيا كلهم.. قالت لا انا مستريحه كدا.. قولت ماشي اما اشوف اخرتها ايه شويه وقالت الجو برد طفي التكييف.. طفيت التكييف. وطلبت مني بطانيه او حاجه خفيفه تحطها علي جسمها. جبت لحاف خفيف كدا. حطيته عليها ونامت علي زبي تاني وايدها تحت دماغها بردو.. بس المرادي مش هسيبها لاني علي اخري بقي وهيا استوت اوي. طبعا كنت غيرت هدومي وقعدت بشورت وتيشرت سبور. زبي وقف اما ايدها لمسته وهيا بتحسس عليه بالراحه وانا قولت اعمل زي مابعمل كل مره.امد ايدي افرش في بزها واحسس علي طيزها. لقيت الفوطه مش موجوده وايدي علي بزازها مباشر ونزلت تحت لقيت كسها انعم من الحرير واطري من الزبادي. قعدت كملت تحسيس وابتديت ابعبص في كسها من تحت اللحاف وهيا مش سامع منها غير اهااات خفيفه وامممم . وهيا بدات تسخن شويه وبدات تلعب في زبي من فوق الشورت وبعد شويه طلعت زبي وبدأت تمص فيه وتلحسه وتبوس فيه.. وسمعت احلي اهههه و شويه وبدات ازود سرعه البعبصه في كسها واهاتها تعلي وتزيد وتاوح براحه واحسس علي خرم طيزها واول مالمست خرم طيزها اتنفضت وجسمها اتكهرب. . لغايه ماحسيت انها جابتهم علي ايدي.. شويه وقالتلي كفايه كدا.. قولتلها كفايه ايه انا ماعملتش حاجه لسه. قالت كدا وانا اخدت شفايفها في شفايفي وقعدت امص فيهم والحس فيهم وبدات امص لسانها وهيا تمص لساني وااااه من طعم لسانها وشفايفها.. وحضنتها وجسمنا علي جسم بعض. وقعدت علي زبي وهاجت كانها ماتناكتش من سنين وطلعت ركبت علي زبي ومسكت زبي ودخلته في كسها من غير اي مقدمات ولقيتها بتسوط وتقول اااااه نيكني جامد نيكني جامد مش قادره وتمص في شفايفي وايدها علي ضهري ومكلبشه فيا كاني ههرب منها.. وتقول ااااه اووووف اوووووه براحه المهم فضلنا علي الوضع دا شويه ورحت شايلها ومنيمها علي ضهرها ورافع رجلها علي كتافي ومدخل زبي واحده واحده في كسها من غير مقدمات. وبدأت ادخل وخرج زبي من كسها لغايه اما قررت اغير الوضع وانزل الحس كسها شويه عشان ماتزهقش مني.. لقيتها بتسوط وتقول زبك حلو اوي ومش عايزاه يطلع من كسي.. وانا بنيكها في وضع الدوجي ستايل (وضع الكلب). حطيت صباعي علي خرم طيزها وقعدت ابعبص فيها قالت لا لا بلاش هنا محدش لمس الحته دي مكسوفه تقول طيزي .. قولت في عقلي لازم انيك طيزك في المره الجايه. قعدت انيك فيها وفي كسها لغايه اما جابت علي نفسها اكتر من مره وانا لقيت نفسي قربت اجيب لبن قررت اني انزلهم علي بزازها من غير ماقول لها وفضلنا نعمل اوضاع نيك مختلفه لغايه تاني يوم الصبح..
Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة