Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ انيك شرموطتي القحبة في الكس ثم في الطيز و احلب زبي في لسانها


◁ انيك شرموطتي القحبة في الكس ثم في الطيز و احلب زبي في لسانها

◁◁∗ ما اجمل اللذة الجنسية حين انيك شرموطتي القحبة الجميلة التي اعشقها و احب كسها و طيزها و هي رغم انها قحبة الا انها تحبني و وقعت في غرامي من اول نيكة مارسناها و كانت في بيت احد اصدقائي و هي لما رات زبي اعجبها رغم ان زبي عادي جدا . و حين رضعت زبي اشعلت شهوتي الحارة و جعلته كالحديد ثم تبادلنا المص و القبلات فتارة كنت الحس بزازها و تارة ترضع زبي و تمص الخصيتين و انا حين رايتها عارية تماما انبهرت من جمال جسمها و حلاوة كسها الساخن المثير الذي كان ابيض و بلا شعر و امسكت فلقات طيزها العب بهما و اتحسس عليها احلى تحسيس و كلما كانت تسخن كانت تخرج لي لسانها و انا اريد ان اعضه و اكله لانه لسان لذيذ جدا و استمتع و انيك شرموطتي القحبة الجميلة الساخنة وزبي قائم و لكن لم اخرجه بعد و تركتها هي تخرجه بيدها حتى تلمسه و تسخنه . و لما امسكت زبي زادت شهوتي و اشتعلت اكثر و هي تحرك لسانها حول عنق الزب و الراس و تجعلني اغلي اكثر و جاءت لحظة ادخال الزب داخل ذلك الكس الجميل حيث كنت انا ادفع و الكس يبلع و يلتهم زبي حتى غاب كل زبي داخل كسها و سخنت انا و انا انيك شرموطتي القحبة و ادخل لها زبي بقوة في كسها حتى صارت عانتي تضرب في شفرتي الكس و حين سمعتها تتغنج احسست بفحولتي و صرت ادخل زبي كاملا رغم حجمه الكبير و ادخل و احرك فيه بقوة و انيك شرموطتي القحبة و هي تنظر الي و تلعب بفمها و لسانها و تسخنني و تهيجني اكثر و انا ادخل زبي بقوة في الكس و حرارتي الجميلة في زبي تتواصل و تزيد . و خرجت زبي و خطبته على عانتها و هو مبلول من ماء كسها نظرت اليها لاجدها عرقانة جدا من الشهوة و كان واضح عليها انها لا تصبر على الزب و ادخلت زبي مرة اخرى بقوة في الكس و عادت الى حرارتها الجنسية و انا انيك شرموطتي القحبة بكل متعة و صرت احرك زبي بسرعة عجيبة جدا و هي ترد باهات حارة و قد اعجبها الامر و حلاوة الزب و اخذت ركبتيها في حضني حتى اقتربت اكثر من زبي و انا اواصل النيك و احاول ان اغلق عضلات طيزي حتى لا اقذف و استمتع اكثر بالمتعة الجنسية الكبيرة التي كنت فيها لكن لم اقدر و انفجر الحليب من زبي بكل حرارة و بمتعة جنسية قوية وساخنة نار . و كل قطرة كانت تخرج من زبي كانت تخرج معها متعة جميلة و بلا حدود و انا انيك شرموطتي القحبة النياكة و استمتع باحلى كس و اجمل لذة جنسية و اتمنى لو كانت الشهوة لا تتوقف و لا تنطفئ بعد القذف
Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة