Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ قصة سكس خليجي ساخن مع المكوة الكبيرة و النيك


◁ قصة سكس خليجي ساخن مع المكوة الكبيرة و النيك

◁◁∗هذه قصة سكس خليجي ساخنة جدا و جديدة و ساحكيها لكم من البداية الى النهاية حيث ان صديق اختي بعد ان رفضوه اخوتي عندما خطبها واغضب امه وتعارك معها لرفضها ان يتزوج اختي وسفر امه لاهلها في السعوديه ضل يحاول وينتظر لين تزوجت اختي ويئس من الارتباط بها لحق بامه .وأليكم القصه كانت لنا جاره في السالميه في الكويت تدعى ام اسعد اسمها هاجر سمراء دبه لها مكوه تشبه الافريقيات كبيره جدا كل فرده ترج وتتحرك عكس التانيه عمرها في اواخر التلاتينات وابنها اكبر من اختي بسنه الان عندها ٢٦ولانعرف من اسرتهم احد اسعد احب اختي نهى رغم انهم سمر ونحن بيض ونحن نعيش في بيت اخي امي وابي متوفين اسعد من بلوغه وهو يحب نهى ومتيم فيها اختي نهى جميله جدا وعليها مكوه لاتستطيع ان تداريها ناطه لوراء مسافه من صغرها وهي محل حديث الجيران وهي مرحه وشبقه استمرت قصة الحب بين نهى واسعد يرسل لها رسايل حب وكروت وبطاقات غراميه وكلمات غزيل يقولها عندما يجد الفرصه التي يتصيدها اختي كبرت واصبحت فتاة وانا انام معها في غرفه واحده انا اصغر واحد ونحن الاتنين من ام وبقية اخوتي الكبار من ام اني اصغر من اختي ب٧سنه ارى اختي هي تتهيج وتحك بطنها بالحاف الذي تضعه تحتها وبين رجولها وتحك كسها عليه يمين وشمال ولم افهم حينها ماتعمله وكنا نلعب معنا وتعمل لي بعض الاشياء الجنسيه التي لم اعرفها لصغري عندما نتعرى وهي تمثل دور الام وانا الاب وتلتصق بي وتقبل شفتي وتمسك زبي وتضعني فوقها ولكن زبي صغير ولا ينتصب وتجعلني اركب فوق مكوتها وتتموج تحتي وتمسك زبي وتمرره بين فلقاتها وتضغط راسه على فتحتها دون جدوى وتقول امسكه وحركه هنا وتضعه بين اشفار كسها ثم امسكه واحركه على كسها من اسفله الى اعلاه وانا راكب على ظهرها الى ان يصبح كسها لزج وتهدى واحيان اتعب واحاول انبطح عليها او انزل ولكنها تغضب وتلومني وتسبني بعبارات وقحه زي ياخنيث يامنيوك لا تبطل لاتنزل عني تعبت يامخنوث واذا اصريت على عدم المواصله تمسك زبي وخصاويني وتعصرهم الى ان ابكي واضطر ان اكمل معها وفي مره من المرات كنا نلعب في الحوش يلي جنب البيت وهو فاضي احيان يوقفون فيه السيارات تبعنا انا واختي وابناء اخي ثلاثه بنت كبري وولد وبنت اصغر وكنا منهكين في العب لم تكن اختي تلعب معنا بل تراقبنا وتقراء في قصه معها وعندما تعبنا الصغار اخذوا يتمرجحون لم نجد اختي واعتقدنا انها دخلت للبيت واتفقنا نخرج انا وبنت اخي لمحل قريب للايسكريم وخفنا يرانا السايق ويمنعنا او يكلم ويمنعونا تجسسنا على السايق من السباك ولكنها مغلقه وتنصتنا هل لديه صوت تلفاز او نايم ولكن وجدنا فتحه في زاوية الشباك لسلك التلفاز وضعت عيني لاراء هل هو نايم اولا ولكني تفاجئت بما رأيت السايق عاري ويقف تلى ركبه واختي نايمه على بطنها وتحتها وسادات ولحاف ومكوتها مفتوحه ورجولها مباعده والسايق بينهما ولازق في مكوتها في سكس خليجي ساخن ثم نام فوقها واخذ يرتشف فمها ويمسك لسانها ويعضه ويبدا بالتحرك من وسطه ومكوته ترتفع وتنزل وصفق بطنه بمكوتها وخروج زبه ودخوله بين فلقاتها وهي تتلوى تحته ودموعها كالمطر وهي تعيط ثم قلت ابنت اخي ان تراى وعندما رأت المنظر قالت اببب ولكني كنت خلفها ووضعت يدي على فمها وانا ملزق فيها وساضطر اترك موضوع اختي والسايق لمره ثانيه لاحكي لكم موضوع حبيبها وامه عندما لحق بها عندما فقد الامل عند زواج اختي من واحد اكبر منها ب٢٥سنه وغير متعلم ولكن اخوته زوجوها غصب عنها وهددوا حبيبها ان لم يبعدعنهاوعن المكان يلي نحن فيه ليشتكوه ثم شافر لامه في السعوديه عند خاله اختي تكلمه الى الان وتتحلم به وهي نايمه وتناديه اختي بعد زواجها اصبحت انا زوجها بالسر ولكنها تجد نيك رفيجها غير عن نيجي لها او زوجها او حتى السايق رغم انه فحل من جد بس حبيبها تقول له لذه خاصه واختي تقول ان سبب غضب ام رفيجها منه وعدم قبول ان يخطب اختي هوان امه كانت تتخذه زوجا وبينهم كل مابين الازواج ومتفقه انها ستكتب عقد زواج بينها وبين ابنها باسمه الكويتي لان معه جنسيه كويتيه وامه جنسيتها سعوديه واسمه مختلف عن يلي فالسعوديه ولكن عندما اكتشفت علاقه ابنها باختى حاولت تعرف منه وهو ينكر الى ان اغضبته ورفضت ان ينيجها وهم على السرير بعد ان تعرى جنبها وهي تلبس روب النوم الواسع ولم تلبس تحته شئ واهو جنبها وينحني عليها ويقبل شفايفا ويرفع الروب الى انكشف من السره وتحت عاري وهي تجادله كل ما ترك شفايفها وقالت ان اعرف كل شي وخبرته ببعض ما اطلعت عليه ولم يستطع الانكار وحاول ان يكذب عليها ويقول انه يريد ان يضحك على اختي للحصول على بعض المال وانها مجرد طفله لايفكر بهها اكثر من ذلك وعندما هاج على الاخر اخذت تبعد عنه وتسب في اخي وفي مشيها البطال وانها قحبه وشبقه تتناك من اي ولد وان اهل الفريج يتكلمون عنها وانها ممحونه وتاكل ازبار الاولاد مما جعل مكوتها هالقد واكبر من سنها وعطته ظهرها وسحبت الروب عليها واغطت جسمها بالحالف وقالت بعد عني انت بتحب البت الصايعه ماتحبني غور عني ولا عاد تلمسني انا مخاصماك وهو قد استوى وزبه يكاد ينفجر واخذت تسب اختي وعرف انها تتكلم من جد وانها لن تمكنه من نفسها استشاط غضبنا وقال ايوه اني احبها وسوف اتزوجها ولن اسمح لك تتكلمي عليها ثم التفتت له وهو يصرخ وجالس ونهضت على ركبها وزعقت فيه بترفع صوتك على ياواطي من شان حتتت بت شرموطه سيرتها على كل لسان …..

 تواصل اسخن سكس خليجي مع المكوة الكبيرة و الزب و النيك و لحظتها اخذت مضرب بتاع كره بلاستيكي وضربته من راسه مره والثانيه وعندما ارادت تضربه ثالثه امسك يدها وكان قويا ولفها على ظهرها ودفعها بقوه وسقطت من السرير على وجهها ورجولها على السرير والروب ينفسخ عن جسمها الي يدينها ويصبح على راسها ويخنق نفسها وهي ترفس ولاتستطيع انزال رجولها او رفع روبها عن وجهها وتحاول هي تختنق ويلحق بها وهو مازال على السرير ويقف ويرفع رجولها فوق وراسها على الا رض وهو ممسك بكل يد رجل من رجولها ويفتحهم للاخر وعدما راى الدم على روبها من انفها رمو برجولها من عل السرير واخذت تتململ وترفع الروب عن وجهها الى ان انزلته من رقبتها واصبحت عاريه وقد شقت شفتها وانفها ينزف دم وجسمها لاتحس به وتسترد انفاسها وتنهج بالبكاء اخذ كرتون المناديل ورماه على وجهها وخرج واغق الباب بقوه وراه ولم يعد للبيت ثلاثه ايام ولكن امه تتصل بعد يومين ولم يرد وكلم اختي وقابلها وقال ان تضارب مع امه ولكن لم يقول لها السبب وقال لازم تطمنه على امه ولاتقول انه قد ابلغها بل ترسل لها الخدامه باي شئ وعندما تعرف الخدامه انها تعبانه تذهب هي لها وتقول ان زوجت اخي قد ارسلتها لتطئن عليها وعندما راتها اختي وكانت شفتها مورمه وبفي يدينها خدوش ورقبتها قالت مابك ياام اسعد ولكنها قالت انها قد سقطت من جهاز التمرين بتاع السي وكلمت اختي اسعد واخذت توبخه ليه تارك امه وهي بها الحاله واخبرته بنها قد تعرضت لسقطه من السير وهو يصلح انه منصدم ومتى حصل هذا وما حدث لها وبعد ٣يوم ارسل لها رساله ان لاتشغل بالها عليه وانه يسيتدبر اموره وهي تكرر الاتصالات عليه دون جدوى بعد اسبوع وهي ترسل له وتقول ارجع يااسعد قلقتني عليك ارجع واعمل يلي تريد ومنها الرسايل وهو ينتظر الا ان ارسلت له رساله وقالت انها ستموت نفسها اذا ما رجع وانها مسامحته ومش زعلانه بس يرد ويعمل يلي يريحه وعندما راى الرساله كان قد اشترى لها بعض الهدايا والملابس وجاء بسرعه وهو يحمل باقة ورد مكتوب عليها حبيبتي الغاليه وزوجتي هاجر اموت فيك روحي سامحيني حبي حبيبك اسعد ودق الباب ولم تجب وفتح بالمفتاح وهو يقول هجورتي حبوبتي وينك وهي في غرفتها وينظر الى الصالون ثم يتجه لغرفتها وينظر من طرف الباب وهو يبتسم ثم تبتسم له وهي جالسه على حافة السرير تيشرت عاري الصدر واليدين وقصير تبان سرتها من تحته وتنوره قصير ومفتوحه من الجنبين لاتستر شئ لان مكوتها كبيره ورافعه التنوره التي لاتغطي سواء نصف المكوه وطرف الكلوت من الامام باين وهي فاتحه شوي في رجولها ولم تستطيع ان تخفي ابتسامتها وهي تعمل حالها زعلانه ولكن فرحتها وابتسامتها فضحتها ثم دخل يركض ويقع عند قدمها ويقبل قدمها وقد وضع الباقه في حضنها ويقول سامحيني ارجوك ياماما وتمسكه من قميصه وترفعه وتجلسه جنبها وياخذ يدها يقبلها ودموعه تسيل وهي تمسح دموعه وتقول حبيبي لاتعمل في حالك كذا انا كلي لك ومسامحتك دايم مهما سويت وهي تمسك بيديها خديه وتقربه ثم تقبل فمه وتلثمه بقبلات متتلايه من فمه وتنظر في عيونه وهو كذلك ويغيبون في قبله طويله من الشفافيف والالسن تتحاور وترجع للخلف على ظهرها ورجولها على الارض وهو جنبها ونصفه العلوي فوق صدرها ومطبق على فمها ويرضع لسانها وريرتشف لعابها وياخذون فتره وهم كذا ثم يرفع عنها التيشرت واهي بدون سنتيان وبزازها ترجرج امامه وياخذ يعتصرهم بيديه ويلثمهما بالقبل ثم المص وهي ساحت على الاخر ولكنها ارادت ان لاتبين له شبقها والتدلل عليه وينزل على بطنها بالحس وسرتها ويفتح ازار التنوره من الامام ويسحبها ولكن لثقل جسمها وضيق التنوره صعب تنفسخ ويضع يده تحت ظهرها واليد الثانيه تسحب وينزلها ويراء البكيني الصغير المثلث الذي تظهر اشفار كسها من جوانبه وهو شفاف ويقبله ويجده مبلول من ميتها في سكس خليجي نار ويشفطه ويسحب ويضغط بلسانه بين الاشفار وهي ترفع مكوتها فوق وترتكز على كعبيها وترفع ركبها وتكاد تجن وهي تزوم وتتاوه ويجننها بهذه الطريقه وعسلها يتدفق ويهي تضغط على راسه لينغرس وجهه في كسها هي تتشنج ثم يمسك الكلوت ويمزقه بيدينه ويلثم كسها وبضرها ويشفطه ويدخل لسانه وهي تصيح باعلى صوتها وترتعش الرعشه الكبرى وعسلها يقذف وهو يرتشفه وهي في شبه غيبوبه تتشنج وينزل بنطلولنه وقد انزل قميصه اول ابتداؤوا ويصبح عاري وزبه كا الصاروخ ويفتح رجولها وييصبح بينها ويقرب زبه من اشفارها واول ما لمس راسه كسها ارتعشت كانها تتكهرب ويحكه باشفارها وينزل بجسمه عليها يقبل فمها وراس زبه على فتحت كسها ويكبسه بقوه في رحمها وهو ينزل بكل جسمه عليها وهي تحاول الصراخ وهو مطبق بفمه على فمها وقد دق زبه الى اعماق رحمها ثم بداء يرفع مكوته قليل ويسحب زبه لنصف ويرشقه في كسها ويرتشف فمها وينزل عليها قليل وهو راشق في اعماق وسراديب رحمها يدلكه يمين وشمال وياخذ لسانه بين شفايفه ويضل يرهزها بقوه قرابت ٢٠دقيقه وهي ترتعش لاتدري كم مره في وضع لم تحس به من قبل ويرفع رجولها الى ان اصبحت ركبها على صدرها وهو يدخل زبه الضخم الي ان يبقي راسه وقيل ويدخله بقوه وخصاويه تضرب عل فتة مكوتها وعرقهم يسيل وهي تقول مش قادره ارحمني رتصيح كسى كسي تقطع وهويصرخ ويدخله الى الخصاوي وينزل بكل جسمه عليها ويرصها وحمم لبنه تقذف في اعماق كسها تلسعها كالنار وكميات البن تتفق وهي تشهق ويتغيب وعيها وترتخي عضلاتها وهو مازال ينبض داخل رحمها وهو نايم عليها وزبه مازال تحسه يملى تجاويف رحمها وينام فوقها قرابه نصف ساعه وزبه في كسها وتصحي هي وتتركه نايم ثم يصحي ويقبل فمها وزبه ينكمش ويخرج من حاله وينقلب جنبها وهي منهده لبن زبه يخرج من كسها وهويحضنها ويضع يده عل بزازها يعصرهم ويتوسد يدها وينام نومه لانه مانام كويس من اسبوع وهي كذلك ولم يفيقوا الا الساعه ١١ص




Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة