Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ نعومة الثديين جعلت زبي يكب حليبه بينهما بحرارة جنسية مشتعلة نار


◁ نعومة الثديين جعلت زبي يكب حليبه بينهما بحرارة جنسية مشتعلة نار

◁◁∗ لم اتمالك نفسي امام نعومة الثديين فانا كنت جد ممحون و اريد ان انيك و لم اجد الا تلك الشرموطة التي كنت كثيرا ما اراها في ذلك الطريق تمارس الدعارة  ولا انظر اليها و حين احسست بان شهوتي اصبحت لا تطاق فكرت في النيك معها . و قد مررت من ذلك الطريق عدة مرات في ذلك اليوم حتى وجدتها نازلة من لسيارة و اسرعت بالتوقف امامها حتى احجزه قبل ان تصعد مع رجل اخر و لما ركبت معي كنت اشعر بالخطا الذي ارتكبته و لكن لم يكن امامي من حل خاصة و ان زوجتي ما زالت تعاندني و هي في بيت اهلها منذ اكثر من شهر و زبي اشتاق الى الكس و النيك

و حين صعدت معي كنت اريد فقط ان استمتع و اخرج المني و الشهوة من زبي و لكن لما رايت صدرها ولمست نعومة الثديين اصبحت هائج جدا و حار و نزلت الى صدرها امص و ارضع فيه بكل حرارة و كنت انيكها في السيارة في جو مظلم جدا في مكان بلا انارة . و رغم ذلك الا ان حلماتها كانت مثل المصابيح الصغيرة تنير في ذلك الجو و انا امص و الحس و اشعر بمتعة كبيرة جدا مع نعومة الثديين و الحلاوة في الحلمات و بقيت ارضع و امص في صدرها مص ساخن جدا حتى سخنت ثم انزلتها و اخرجت زبي لاضعه بين ثدييها و كنت اريد ان انكح صدرها و اتمتع بتلح النعومة

و وضعت زبي بين بزازها و شعرت بحرارة كبيرة و نعومة الثديين الجميلين و انا ادك زبي بين بزازها و احركه و احكه حك ساخن و هي منحنية و تسالني في كل مرة هل ستقذف و انا احك زبي و استمتع فقط من دون ان اجيبها و من حين لاخر كنت اخرج اهات و احات ساخنة نار . و ازدادت الحرارة و الشهوة اكثر و زبي ما زال يتحرك بين ثدييها و انا انيك من الصدر نيك ساخن جدا و احرك زبي بين بزاز بيضاء كبيرة و امسك حلمتيها لكني احسست ان نبض الزب المصحوب بالقذف قد حان وقته و رغم ذلك بقيت استمتع باحلى لذة مع نعومة الثديين و حرارتهما و لم احرك زبي من مكانه

و بدا زبي يكب و يقذف و لكنها تفطنت و راحت تصرخ و تشتمني و تسب و انا لم اتركها تتحرك بل كنت اثبتها بكل قوة و زبي يقذف بين ثدييها بحرارة كبيرة جدا و هي تحاول ابعاد ثدييها عن زبي الذي كان يكب الشهوة بقوة في ثدييها . و ادركت ان قوتي و شهوتي لا يمكن كبحها و ايقافها و تركتني اكب و انزل الشهوة بين الثديين بحرارة جنسية كبيرة جدا بين نعومة الثديين و زبي يكب و يخرج الشهوة حتى فرغت خصيتي من الحليب و خرجت كل شهوتي بين احلى ثديين ناعمين

Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة