Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ انيك نهودها و اخرج حليبي بين ثدييها و هي تلحس


◁ انيك نهودها و اخرج حليبي بين ثدييها و هي تلحس

◁◁∗ لم اقاوم سحرهما و رحت انيك نهودها الكبيرة لما اخرجت لي ذلك الصدر الكبير الباهر و بما انها قحبة و تملك الخبرة فكانت تعلم اني صدرها سيجعلني ادوب لما اراه و من اول ما دخلت الغرفة و جلست على السرير راحت تفتح ازرار عبائتها ثم كشفت لي عن اجمل ثديين يمكن ان اراهما في حياتي . لم اعرف كيف اتصرف و اطربت امام تلك النهود الكبيرة البيضاء الجميلة و حاولت لمسهما لكنها اخفتهما و هي تريد اغرائي اكثر و تهيجني حتى فقدت عقلي امام ذلك الصدر الابيض الكبير الجميل ثم هجمت عليها بالقوة و اخرجتهما مرة اخرى و رحت ارضع  وانا ابحث عن امساك الحلمة بشفاهي

و لما امسكت الحلمة بشفاهي بدات امص بقوة كبيرة و هي تضحك و رغبت بقوة في ان انيك نهودها الجميلة و رحت اعجن ثدييها و احركهما و هي ما زالت تضحك و كانها ادركت ان صدرها قد افقدني صوابي و الصقت بزازها الجميلة حتى رايت الخط الذي يفصلهما … في تلك اللحظة اخرجت زبي و هو كانه سيف و قربته مباشرة من صدرها وهي لما رايتني اقرب زبي من نهديها فتحتهما و قالت لي ضع زبك هنا بين النهود و انا كالمجنون بدات انيك نهودها و وضعت زبي على ثدييها و هي اغلقت على زبي جيدا حتى احسست كانني اضع زبي في طيزها و نهودها كانت تشبه فلقات الطيز لكنها انعم و اطرى

و بدات احرك زبي و ادخل و اخرج و صدرها طري جدا و احيانا زبي يفلت من بين ثدييها و يخرج لكن بسرعة تفتح ثدييها مرة اخرى و انا اعود انيك نهودها و اضع زبي بينهما و ادخل و اخرج و ائن بمحنة كبيرة اه اه اح اح اح .. و كانت الشرموطة تغريني اكثر باهاتها الحارة الساخنة حيث تنظر الى زبي و لما تقع عيوني على عيونها تعود للتغنج اه اح اه اه اه و انا اعتصر من الشهوة و المتعة و احس ان زبي يريد الانفجار لكن كنت اريد ان اتمالك نفسي اكثر لانني سخنت و عشقت هذه الوصعية و انا انيك نهودها الكبيرة و لذلك كنت احاول قدر المستطاع ان ابقى لوقت اطول واضعا زبي بين تلك النهود

ثم ازدادت سخونتي الجنسية و حرارتي الى درجة اني لم اعد اقدر على التمالك اكثر و في داخلي اعلم ان تلك القحبة لا تقبل ان اقذف لها على صدرها لكني قررت ان افعلها و ليكن ما يكون و بدا زبي يقذف و يكب و هي لما رات زبي يقذف على صدرها بدات تشتمني .. و كانت تسبني و تطلب مني ان ادفع لها ثمن القذف على الصدر و انا انيك نهودها و اقذف و لا ابالي بشيء في تلك اللحظات الساخنة الجميلة حتى اكملت القذف و اخرجت الشهوة بالكامل من زبي على احلى نهدين


Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة