Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ المدرسة مها والطالبة حنان قصة مثيره


◁ المدرسة مها والطالبة حنان قصة مثيره

◁◁∗ أنا فتاة في الثامنة والعشرين من عمري انهيت دراستي الجامعية في اللغة العربية وانا جميلة المظهر حسب ما يقولون وبعد دراستي التحقت باحدى المدارس الخاصة للتعليم لأمارس اختصاصي واعلم اللغه العربيه لم اكن القي بالي لنفسي في الحياة كأن اختار صديقا كباقي الفتيات او حبيبا او ايا من هذه الأمور فقد كانت حياتي الجامعيه منصبة على النجاح وانهاء الدراسة بتفوق وهذا ما تحقق لي وبدات في ممارسة عملي في التدريس وكانت المدرسة التي اعلم فيها تضم الى المرحلة الثانوية وهيه مدرسة مختلطة للجنسين من النوع الراقي حيث لا يتجاوز عدد طلاب الصف الواحد اكثر من خمسة عشر طالبا وطالبة وكان كل طلابي يحبونني ويحترمونني وكنت قد بدأت مع بعض الطلاب الضعيفين المستوى في المرحلة الثانوية بدروس خاصة داخل المدرسة تمتد هذه الدروس في بعض الأيام الى السادسه او السابعة مساء بعلم ادارة المدرسة وبعد موافقة اولياء امور الطلبة وبدأت بالتقدم بشكل جيد في هؤلاء الطلبة وألحاقهم بزملائهم المتفوقين في الدراسة وفي احد الأيام وعندما بدات حصة الدروس المسائية لهؤلاء الطلبة كان من المفروض ان يكون عدد المتواجدين من الطلبة في الدروس المسائية 10 طلاب وعندما بدات في اعطاء الدرس اكتشفت تغيب طلبين عن الدروس فسالت عنهما ولم يعرف احد شيئا عنهما وتابعت الدرس بشكل طبيعي وكان المتغيبيين هما طالبا وطالبه في المرحلة الثانوية النهائية واعطيت الطلاب بعض الأسئلة لمراجعتها داخل الصف وحلها وقلت لهم بأني سأعود حالا ولم يكن في المدرسة سوى انا والأذنة وطلابي وذهبت الى حمام المدرسات لقضاء حاجتي وعندما دخلت الحمام سمعت صوتا خفيفا يكاد يكون بين صوت *** يتالم وبين صوت شاب يئن مرضا فاقتربت من مصدر الصوت لأعرف ما الذي سمعته وسمعت صوت فتاة تتأوه وتقول ادخله اكثر قليلا قليلا يا الهي ما هذا ما الذي اسمعه وفتحت الباب لرى ماذا يحدث ويا لهول ما رايت رأيت طالبة من طلابي عارية تمام وطالبا ايضا من طلابي عاريا وقضيبه منصب ويدخله في مؤخرة الفتاة وهيه تئن وتقول اه اه ادخله اكثر ومن قوة الصدمة صرخت في وجههما ماذا تفعلان عندها التفت الفتاة الي بخوف وصرخت حينها حنان انتي التي تفعلين ذلك سأخبر والديكي بما تفعلينه فأنا اعرفكي لستي من هذا النوع وانت اليس لديك اخوات وتخاف على **** كانو عاريين تمام وانا اكلمهما وقلت لهما البسا ملابسكم وانتي يا حنان انتظرييني في غرفة المعلمات ساعود لكي فورا وانتى اذهب الى بيتك وغدا لي معك شان اخر ونسيت ما كنت قادمة لأجله انستني الصدمة حاجتي لدخول الحمام وذهبت للصف وانا اتخبط في افكاري يا الهي ماذا افعل في هذا الموقف وقررت ساعتها انهاء الدرس لهذا اليوم والعودة الى حنان لأرى ما الذي سأفعله واعتذرت للطلاب عن اكمل الدرس وتخذة عارض الم بي عن اكمال الدرس وتقبل الطلاب الوضع بشكل طبيعي وذهب كل الى منزله وعدت من فوري الى حنان قلت لها انتظري خمسة دقا ئق سأعود فورا وذهبت مسرعة الى الحمام لقضي حاجتي حيث اصبحت في حالة مزعجة وبحاجة الى دخول الحمام بشكل سريع ودخلت الحمام وانا افكر في ما رأيت وعندما انتهيت وبدات اغسل اعضائي احسست بأحساس غريب جدا لم اعرفه من قبل ما هذا لماذا ينتصب بضري هكذا مالذي يحدث لو لمسته اه اه اه اه اه ياله من شعور جميل ياترى هل كانت حنان تحس بهذا الشعور وهيه في وضعها الذي رئيتها فيه وبدأت اداعب بظري ناسية حنان ومستلذة بما افعله وانا اداعب بظري نزل اصبعي فجاة الى فتحة مؤخرتي وبداء شعوري بالأزدياد اكثر واكثر فادخلت طرف اصبعي داخل الفتحة واحسست بانني اريد المزيد وبدات بادخال اصبعي حتى دخل الى اخره اههههههههههههههههههههههههههه لكي الحق يا حنان فاللى عملتيه لا بد انه ممتع كثيرا وفجأه بدا سائل لزج ابيض اللون يخالطه اصفرار وبدا جسدي بالأرتعاش لحظات قصيرة امتع من حياتي بكاملها غسلت مهبلي ولبست ملابسي وخرجت الى حنان ناسية ما كنت قد عزمت فعله وكل همي ان استفهم من حنان شعورها تللك اللحظه وذهبت الى حنان .وسالتها شو الي كنت تعمليه انتي وسمير في الحمام ردي علي ليش ساكتة خايفة تحكي نعم ونزلت راسها على الأرض طيب هلاء خدي التلفون اتصلي باهليك واحكيلهم انيك راح تتأخري عندي في البيت واني انا الي راح اوصليك للبيت اليلهم انه في بعض الدروس مش فاهميتها وبدها تفهمني اياهم علشان بعد يومين عندنا امتحانات ولما سمعتني التلها هاد الكلام استغربت لكن أتطمئنة واتصلت باهلها وكلمت انا امها وشكرتني امها على تعبي مع بنتها واخدت حنان ورحنا على بيتي في بيتي انا وامي لوحدنا والدي متوفي واختي الكبيره متزوجه بتزورنا من وقت للتاني وكانت امي نايمه دخلنا على غرفتي وقلت لأمي اني معي طالبة وما بدي أي ازعاج ورجعت لحنان على الغرفة ايوة حنان لحزه شوي هلاء برجعليك خدي اشربي العصير عشان تهدي وبعدين بنحكي شربت العصير وسالتها شو الي كنت تعمليه في الحمام انتي وسمير ردي جاوبيني بوعديك اني ما احكي لحد انا اول مرة بشوف هيك منظر بدي افهم شو الي كان يصير ارتاحت لما سمعتني حكيت هيك والتلي وعد ما تجيبي سيرة لحد التلها وعد بس فهميني بالتفصيل شو الي كان يصير ست مها سمير بدون ست اعتبريني صاحبتيك وبتحكيلهم على اسراريك واسراريك في بير ووعد اوكي اوكي شو كنتو تعملو في الحمام انا معجبة في سمير وهو كمان معجب فيي ايوه والي شفتيه في الحمام كان بعد ما ترجاني كتير وبعد فترة طويلة وانا عارفيته ايوه وبعدين شو كان يعمل سمير حتى كان صوتيك هيك كان يفوته جوه شو هو الي يفوته وجوه ووين يفوته كان يفوت زبه في طيزي طيب ما وجعيك الأول وجعني بس بعد هيك راح الوجع طيب وشو كنتي تحسي لما كان يفوته جوه احساس لذيذ كنت احس اني في دنيا تانية هاي اول مرة بتعملو هيك لا هاي خامس مرة بنعملها وكل مرة كنتو تعملوها في المدرسة ايوه وكيف كنتو تعملوها والمدرسة مليانة طلاب مرات كنا نعملها في الفرصة ومرات بعد الدوام ابل ما تروح الأذنة اها طيب وبعد ما كان يفوته شو يعمل كان يفوته ويطلعه لحد ما يجيبهم يجيبهم؟ شو هم الي يجيبهم لحد ما يجيب ضهره شو ضهره هاد المني الي بنزل من الزب اصديك شهوته ايوه شهوته وين كان ينزلها كان ينزلها جوه جوه وين جوه طيزي طيب حنان ممكن اطلب منيك طلب اه طبعا انسة حكينا بدون انسة ناديني باسمي مها بس هاد الحكي هون برة المدرسة حاضر اوكي حنان ممكن اشوف طيزيك بعد ما فات فيها زبه ابتسمت وردت اوكي حنان ورفعت تنورتها ونزلت الكلسون بصراحه حسيت بشيء تحرك داخلي من لحظة ما شفت طيزها هيها حنان تعالي اربي شو بديك تعملي بدي اشوفها من جوه حاضر انام على بطني حنان اه فكره كويسه وفتحت طيزها وااااااااااااااااااااااااو شو هاد حنان شو فيه ماليك خزوء طيزيك احمر كتير اه هاد من كتر ما فوته فيي طيب شو بصير لو حطيت اصبعي عليه حطي اصبعيك جربي حطيت اصبعي على خزوء طيزيها كان حامي اه اه اه شو ماليك حنان اصبعيك ناعم وانتي طيزيك ناعمه وطريه فوتي اصبعيك بخزوء طيزي جوه شو بصير لو فوته حلو كتير كانه زب عم بفوت بطيزي ها هيو بفوت أي أي أي كمان فوتيه كله خلص اومي شو ماليك حنان مش عارفه حسيت بشي غريب ت****ت وصارت تضحك شو ماليك ليش بتضحكي هاد احساس الشهوه حنان احلى شي بتحس فيه البنت شو يعني اصديك اني مشتهيه وبصراحه خجلت من تلميذتي ردت علي والتلي ايوه بس بس شو هاد احساس ما في انسان بيقدر يقاومه وبدت تحسس على اجري انا كنت لابسة بنطلون جينز بصراحه تحسيسها اثار شهوتي بشكل غريب شو بتعملي ليش فكيتي زر الجينز اشلحي البنطلون حنان ليش هلاء بتعرفي اشلحيه شلحت البنطلون وطلبت مني اشلح الكلسون وهيه كمان شلحت التنوره والكلسون وشلحت انا الكلسون ايمي ايدك شو بتعملي لا تخافي بدي امحنيك شوي شووو نامي على ضهريك نمت على ضهري لأشوف شو بديك تعملي ممممممممممممممم كسيك سخن كتير مها اه اه اه اه شوي شوي كيف حاسه هيك لزيز كتير كمان حسسي اكتر كمان أي أي أي شوي شوي حنان حاسه بظري وئف شو بظريك هاد هاد واشرت عليه باصبعي وبديت افركه شوي شوي شالت ايدي عنه والتلي هاد اسمه عند البنات ***** التلها اخ اخ اخ اصابعيك ناشفه *****ي وئف على الأخر ونزلت تمصه وتلحسه خلتني من دون وعي اصرخ لدرجت انها امي اجت تخبط على الباب وتسال شو في مها ماليك ولا اشي ماما ما في اشي بس هاد كان صرصور ضحكت امي وراحت ورجعت حنان تمص *****ي مره تانيه وانا اصرخ واحكيلها بكفي مش ادرة خلص بكفي بعد شوي مسكتها من راسها وشديتها على كسي وسكرت اجري على راسها عرفت اني راح اجيب ضهري وفوتت اصبعها شوي شوي بخزوء طيزي وبديت ارتعش وجبت ضهري بعد شوي ارتخيت وفتحت اجري نامت فوئي حنان وتبوسني من شفايفي حسيت اني فعلا بدي ابوسها وبديت ابوسها من شفايفها وبعد شوي صارت تحكيلي عن زب سمير التلها اوصفيلي اياه وبدت توصفه راسه احمر عريض شوي وناعم املس بفوت بخزوء الطيز بسهوله وزبه كبير شوي ومليان مني طيب شو بصير لما ينزل سمير المني بطيزيك بحس حالي دايخة وبجيب ضهري بسرعه واااااااااااااااااااااااو معؤل اه لو تجربيه بتحبيه بصراحه انا وهيه توصف زب سمير حسيت كسي بسيل مية التلها لالالا مش ممكن اجربه الا لما اتزوج عادي ما فيها اشي اهم شي انه ما يفوت بكسيك لجوه عشات ضلليك بنت عذرا التلها بفكر في الموضوع وبعد هيك لبست ملابسها وانا كمان واخدتها وصلتها لبيتهم وشربت القهوه مع امها وابوها وصارت بينا صداقة حميمة واعتبروني زيي بنتهم وحكولي أي وقت بتحبي تيجي لحنان اهلا وسهلا البيت بيتك وودعتهم ورجعت لبيتنا افكر بموضوع الزب

Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة