Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ معلمتي ام البزاز و اسخن نيك في درس خصوصي يتحول الى درس تطبيقي


◁ معلمتي ام البزاز و اسخن نيك في درس خصوصي يتحول الى درس تطبيقي

◁◁∗ في الاول كنا في درس خصوصي انا و معلمتي ام البزاز الجميلة و انا من عائلة ميسورة و قد خصصت لي امي معلمة خاصة تات الى البيت حتى تعطيني دروس خصوصية و كانت معلمة جميلة و لها صدر جميل و كبير و كان عنوان الدرس هو التكاثر . و كنت اتعمد السؤال عن معنى التكاثر و كيف يكون و هي كانت تجيبني بكال اغراء و انا تجرات اكثر و سالتها عن معنى ممارسة الجنس و كيف يتم و بكل جراة شرحت لي و اخبرتني انه يتم بادخال قضيب الرجل في فرج المراة و من خلال هذه الكلمات انتصب زبي و قلت لها بانني سخنت و اريد افراغ شهوتي و ضحكت المعلمة على كلامي .

و لم اتركها حتى تعطيني رايها و لمست لها صدرها و معلمتي ام البزاز كانت ساكنة لا تتحرك و اعجبها الامر ثم فتحت لها المئزر و رايت بزازها البيضاء الكبيرة المهيجة و لما اخرجت لها الثدي بدات ارضع بحرارة كبيرة و الحس في ثديها . و لم تحرك معلمتي ساكنا و تركتني امص و الحس لها حلمتها و انا اتظاهر بالغباء و اقول لها هل هكذا يتم التكاثر و اعجبني ثديها كثيرا فهي تملك ثدي كبير جدا و طبيعي و طري و انا كنت ارضع فيه و امص بكل شبق حتى سخنت معلمتي ام البزاز و عريتها و رايت الكس  و اخرجت انا زبي الذي كان طويل و كبير و قلت لها اليوم ينمارس التكاثر انا و انت و هي تضحك

و امسكت بزازها و الصقتهما و انا ادخل زبي في الكس و معلمتي ام البزاز كانت جد مستمتعة و مبسوطة من الامر و تصرخ اه اح اح اح و انا حشرت لها زبي في كسها الذي كان رخو جدا و لزج و اما حرارته فكانت مهيجة جدا كانه فرن . و كنت ادخل و اخرج و احرك زبي بلا توقف الى الامام و الخلف و اسمع اه اح اح اه اه اه و اقبلها و امسك بزازها العب بهما و طبعا شهوتي كانت مثل النار في قمة توهجها و معلمتي ام البزاز تفتح رجليها و كل جسمها يعرق و منظر بزازها جعلني اشعر برغبة كبيرة في انزال شهوتي و كبها و هي عرفت باني ساقذف و كانت تطلب مني ان اصبر قليلا لانها لم تشبع .

و حاولت ان اصبر لكن الشهوة و قوتها كانت اكثر مني و زبي لم يكن قادر على التحمل اكثر و المعلمة كانت ترتعش و هي تفتح رجليها و انا لما كان زبي يكب كنت العب بثدييها و احركهما و امصهما بقوة و الشهوة تخرج من زبي ساخنة نارو حارة جدا . ثم مسحت زبي بين الاثداء الكبير و ان في قمة النشوة و معلمتي ام البزاز كانت عارية و منظرها مثير جدا بعد ان مارست معها اسخن نيك و اقوى جنس

Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة