Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ ينيك اختة فى طيزها توسيع طيز الاخت الشقراء بعنف


◁ ينيك اختة فى طيزها توسيع طيز الاخت الشقراء بعنف

◁◁∗ انا رامى 28 سنة و لدى اخت اسمها سالى 32 سنة فاختى لم تتزوج حتى الان و ترفض كثير من العرسان بسبب انها تراهم غير مناسبين و ظلت غير مهتمة بموضع الزواج هذا الا فقط تقريبا موضوع الجنس .. فدائما كنت ارى اختى سالى شبقة للجنس من طريقة ملابسها المثيرة و طريقة كلامها و كنت اشعر انها تمارس العادة السرية حتى ذات مرة شاهدتها تشاهد فلم سكس و كان الفيلم فى بدايتة و عندما بدأت اختى سالى تنسجم مع الفيلم دخلت عليها و فارتبكت و لم تسطع اغلاق الفيلم فقلت لها ما هذا يا سالى ؟!



هل تشاهدين مثل تلك الافلام .. فكنت هادئ جدا فى سؤالى فدائما ما كنت احترم اختى سالى و لم ارفع عليها صوتى او يدى من قبل .. فقالت لى نعم يا رامى اشاهد تلك الافلام بابتسامة J .. و وجدتها اوقفت الفيلم و بدأت تقول لى اخى رامى يا حبيبي ان اختك الان عمرها 32 سنة و لم تمارس الجنس طول عمرها و لم تتزوج فلابد انت تعرف ان البنت تبدأ الشهوة معها فى عمر13 عاما فلك ان تتخيل يا حبيبي يا رامى ان اختك حبيبتك محرومة كل هذا العمر و قد تكاد تنفجر .. فقلت لها معك حق يا سالى فانا ايضا اعانى من هذا الحرمان و اشعر بكى جداا يا حبيبيتى فجعل ردى لاختى سالى ترتاح لى فدائما كنا اصدقاء مع بعض ومتفهمين .. و قلت لها لا تهتمى حبيبتى سالى فانا لدى افلام احدث مما تشاهدينة فرفحت سالى جدا وقالت ياريت فانا اصبحت حافظة تلك الفيلم .. فجئت بفلاشة عليها عشرات الافلام السكس و بدأت اشاهدها مع اختى سالى و بدأنا الحديث و النقاش في المشاهد التى تفضلها و التى افضلها انا و الحركات و اوضاع النيك المفضلة حتى بدانا نسهر كل ليلة مع بعض نشاهد فيلم سكس و كل منا يمارس العادة السرية امام بعض و نستمتع اكثر عندما نشاهد بعض و نحن نمارسها .. حتى ذات مرة وجدت اختى سالى تسألنى .. ‫ما رأيك بالنيك منالطيز؟ ‫كنا في الصالون جلوس نتجاذب اطراف الحديث من هنا وهناك، ‫وفجأة وبدون أي مقدمة وجدتها ‫تحدثني عن النيك من الطيزوما رايك لو جربت ذلك ، ولم تكن تعلم انها اصابت ‫رغبة جامحة لدي كم تمنيت قبل هذا ان انيكها من طيزها.قالت: ‫▪ كما تعلم ان متعة النيك ليس ّ (كالعادة السرية) وكم اشتهيك الان وانت ‫تنيكني من طيزي، لو قبلت بذلك، ‫اريد أن نجرب ذلك، ماذا تقول. ‫اجبتها مشجعا بعد أن التقت أمنيتي الدفينة ورغبتها المعلنة انني ايضا لم اجربها ولكنني سمعت كم هو النيك من الطيز رائع ‫وممتع، ولكنني لم اجرب وانت ‫تعرفين ذلك، وأضفت دافعا برغبتها ألى مدها، ولكن قولي لي ‫كيف تريدنني انانيكيك من طيزك ‫كيف ادخل زبي بفتحة طيزك هل ستنامين على بطنك، تفترشين‫الارض، ام تجلسين على زبي ‫بعد ان استلقي انا على ظهري ام ستقرفصين،تجثمين على ‫رجليك ويديك و تعطيني طيزك وانت ‫على شكل القطة. وهنا شعرت انها قد تهيجت أكثر وفاجأتني بقولها: ‫ هيا افعل فقد اشتيهتك كثيرا وانت تنيكني من طيزي ارجوك ‫اسرع فأنني لا احتمل كل هذا ‫التأخير ونيكني ارجوك اسرع اسرع• ‫



وهنا رمت بقميصهاالفضاض من على جسمها والقت به ارضا ‫وتركت الاريكة التي كانت تجلس ‫عليهاونزلت إلى الارض على ركبتيها ويديها واستدارت واخذت ‫وضع القطة ولكن طيزها باتجاه ‫وجهي، ودفعت بطيزها بين ركبتي حتى كاد يلمس زبي وهزت ‫طيزها يمينا وشمالً، ونظرت ‫الى طيزها وكم كان رائعا وكأنني ارى طيز اروع ممثلة افلام سكس، ودونان ‫اشعر انتصب زبي واصبح كالقضيب ‫وأمسكت به وبدأت محاولة ادخاله بفتحةطيزها وبدأت هي ‫الاخرى بتحريك طيزها إلى الاعلى ‫والاسفل تفرك فتحة طيزهابزبي مما زادني اهتاجا، وحاولت ‫مرة أخرى ادخالة بطيزها ولكنه لم ‫يدخلبسهولة وبدأت افركه بفتحة طيزها وهي تتأوه من لذته ‫واحسست انها تهيجتكثيرا وبعد ‫فترة من الوقت وبينما أنا مستمر بفرك فتحة طيزها برأس زبي ‫وهي تزاد اهتياجا، بادرتني بالقول:ارجوك ادخل زبك بفتحة طيزيبسرعة، فقلت لها ليس من السهل هكذا و زبى جاف ، انه صعب علينا نحن الاثنين ‫اليس كذلك،واستدركت اختى سالى قائلة: انتظر ما رأيك ان تبل زبك من ‫لعاب فمك ولنجرب او تتكرنيامصه زبك ‫انا حتى يتهيج اكثر ويبتل. قلت ‫لها: ‫▪ على كيفك اتركيني أبله انا من فمي أولً ولنرى• ‫واخذتيدي، ولحست لساني جيدا حتى ابتلت يدي وقمت بدلك ‫زبي جديدا بلعاب فمي الذيفي ‫يدي واخذت كمية اخرى من لعاب فمي ووضعته على فتحة ‫طيز اختى سالى ودلكتهجيدا باصبعي ثم اقتربت ‫من فتحة طيزها وضغطت على ردفيها برفق وابعدتهماعن ‫بعضهما بعضا حتى اتسعت فتحة طيزها، ‫وأمسكت بزبي وادخلته بفتحةطيزها، وما ان استقر داخل ‫طيزها اطبقت بكلتا يداي على خاصرتها، ‫ومددتيدي اليسرى إلى كسها وبدأت بفركه برفق ،عندها ‫بدأت ادخل واخرج زبي بسرعة وقوة وكم كان ممتعا ورئعا ان ‫اسمعتأوهاتها وهي تقول: ‫▪ آه آه آه أوه ياه ياه أوه ارجوك استمر ل تتوقف دعزبك يدخل.. ‫يتحرك.. يدخل ويخرج بسرعة وقوة ‫أوه أوه آه ّه يا حبيبي يا رامى . ‫ ‫و بدأت تتمايل ذات اليمين والشمال وبدت وكأنها ريشة حمامة ‫محلقة بعالم غير عالمنا هذا



‫على تلك الحال قرابة خمس دقائق،وعندما شعرت بقرب خروج ‫السائل المنوي سحبت زبي ‫وقذفت على فتحة طيزهاوهي تتأوه من قوة اللذة وتردد أه آه آه ‫أوه أوه نيكني نيكني آه أوه ‫وما أن جلست لتستريح حتي قفزت بين احضاني تقبلني وهي ‫تردد ياه ياه كم كنترائعا وممتعا ‫يا أخى الحبيب وجلسنا نادمين انا وهي على السنين التي مرت ‫من عمرنا دون ان نجرب النيك ‫من الطيز، حتى قالت اختى سالى: ‫▪ اريدك بدء من الان تنيكني من طيزي كل يوم، والان تعال ‫ً ‫نجرب ان تدهن فتحة طيزي بأي مادة ‫دهنية لكى يسرع من عملية النيك و يجعل انسيابية فى دخول زبك مثل الزيت او كريم ما تريد المهم تنيكني من طيزي ‫ارجوك افعل الانما اشتهيه• ان نياكتك ‫لي من طيزي خلتني ما احتمل اريد اجرب ‫كيف تكون النيكة لو وضعنا مادة لزجة اكثر وهل هي ممتعة ‫أيضا؟ ‫ونهضت وأتيت بكريم ودهنت فتحة طيز اختى سالى وهي تفترش ‫الارض على بطنها كما رغبت هي بذلك، ‫وقمتبالضغط على أردافها وبشد فخذيها عن بعضهما بعضا ‫حتى توسعت فتحة طيزها ومااجملها ‫من فتحة وأمسكت بزبي وادخلته بفتحة طيزها وما ان استقر كله ‫داخل طيزها امسكت بخاصرتيها ‫بكلتا يداي واطبقت عليها برفق في هذه اللحظةاسرعت تقول ‫بتوسل: ‫▪ ارجوك لا تتحرك ارجوك ان تترك زبك داخل طيزي آه آهآه ‫آه أوه أوه أوه يااااااااه ياااااااااه آه دون حركة ارجوكفهو ممتع ممتع ممتعهكذا اشعر بسخونة زبك وصلابته دعه ‫فهو ممتع هكذا دعني استمتع به و هى تقبض و تعصر زبي بطيزها و تتاوة ‫آه آهآه ياه ياه• بادرتها: ‫▪ ولكنني لا احتمل ان طيزك جميل جدا ارجوك دعينياحركه ‫قليلا و ً ادخله واخرجه بالسرعة والقوة ‫التي ترغبين بها• قالتبرفق وتوسل: ‫▪حاول ان تصبر قليل دعني اتمتع بسخونة زبك وصلابته، لا ‫ً ‫اريدك ان تنتهي دع زبك هكذا دعني ‫استمتع به كم اتمنى ان يبقى هكذا حتىالصباح، ماذا فعلت بي ‫لم اعد اشعر بهذا العالم انني ‫اشعر كالفراشة احلقبعيدا بعيدا نيكني نيكني• ‫وفعلا ً صبرت اكثر من ثلث دقائق وهي تحتي تتأوهمن اللذة ‫وتردد كم هو ممتع ارجوك نيكني ‫نيكني نيكني من طيزي كليوم• وهنا بدأت بتحريك زبي بفتحة ‫طيزها ادخله واخرجه، وبدت هي ‫ذائبةمرتخية تتأوه مغمضة عينيها وكأنها تحلم أو تحلق في ‫الفضاء كم شعرتبسعادتها، عند هذه ‫اللحظة احسست بأنني سأقذف وشعرت هي ايضا بذلك وقالت‫متوسلة لا لا لا لا تقذف ارجوك ‫نيكني نيكني اكثر آه آه آه ل لا تقذف• ولكنني لماستطع التوقف، ‫وقذفت داخل طيزها وهي تقول لذيذ ‫لذيذ لذيذ نيكني نيكنينيكني• وبعد ان جلسنا نعيد ذكرياتنا عن سنوات الحرمان الفائتة وكم ‫حرمنا انفسنا من هذه المتعة الرائعة وكم نحن نادمين على السنين ‫التي مرت دون ان نجرب النيك ‫من الطيز، قالت:ما رأيك نجرب المرة الثالثة؟قم وادهن زبك بالزيت وانا سأكون ‫تحت تصرفك افعل بي ما تريد. ‫قلت لها: ‫▪اريدك ان تجلسي عليه بعد ان ادهنة جيدا. قالت: ‫▪ ياريت كنت سأطلب ذلكبنفسي دعنا نجرب. ‫وهنا قمت بدلك زبي بالزيت واستلقيت على ظهري وامسكت ‫بزبي وقفزت هي على ّ وأمسكت ‫ ‫زبي بيدها ووضعت فتحة طيزها على رأس زبيوبدأت تجلس ‫عليه وتدخله بطيئا بطيئا وهي تتأوه ‫وت تمصه ولكن ‫بطيزها ثم استدارتوزبي بطيزها واعطتني ‫ظهرها ووضعت يديها الاثنتين على رجلي وأمتمتم آه آه آه أه أو أووو ياه من لذته وهي تقول: ‫▪لا تتحرك دعني انيكك أنا بطيزي كما اشتهي. ‫وبدأت تقفز صعودا وهبوطا على زبي وكأنهاسكت بهمابقوة ‫وعاودت الصعود والهبوط وزبي داخل ‫طيزها وهي تتأوه من اللذة وتردد بتوسل جميل لا تتحرك انها ‫نيكة العمر ارجوك نيكني كل يوم مثل ‫هذه النيكة ودعني امتعك. لم اجد نفسي الا وقد قذفت داخل طيزها ‫وهي تستدير نحويوتلفني ‫بين ذراعيها وتقبلني وهي تقول: ‫ ما أروعك يا اخى الحبيب•ها الم يكن النيك من الطيز جميل ً ‫هل توعدني ان نكررها كل يوم ‫من الانوصاعدا. قلت لها: نعم اوعدك ان نكررها فأنها رائعة وممتعة جدا وكمشعرت وانا ‫إنيكيك من طيزك باللذة تملأ كل ‫جسدي يا حبيبتى يا اختى .





Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة