Loading...

نسوانجى,قصص سكس محارم,افلام سكس مترجمة,سكس عربي,طيازي, مص, فضائح, بزاز, زبر كبير,سكس مصرى,نيك,كس,قصص سكس,سكس امهات,سكس محام,ءىءء,عرب ميلف,ءءء,افلام نسوانجي,نسوان بلدي ,شرميط ,بورنو,برازرز,سكس مراهقات,سارة جاي,سكس سعودي,سكس اجنبى,سكس حيونات,رقص ملط,نسوان هايجه,طيظ,بنات سكس,الاباحية العربية,مصرية تتناك,بزاز مصرية,جنس منقبات,مؤخرات كبيرة,خولات,مايا خليفه xnxx
Loading...

◁ احببت بزازها الكبيرة حتى ادمنت عليها و احببت المحجبات الساخنات المطيزات


◁ احببت بزازها الكبيرة حتى ادمنت عليها و احببت المحجبات الساخنات المطيزات

◁◁∗ بالقدر الذي احببتها احببت بزازها الكبيرة المثيرة البيضاء و كانت صديقتي فتاة محجبة و هادئة و جميلة جدا و عليها انوثة و حياء و ايضا صدر كبير جميل جدا و لم نكن نحكي عن امور السكس كثيرا لكن ذات يوم توافقت رغبتي مع رغبتها و كلانا ممحون . في الاول بدات اقبلها فقط من فمها و انا احاول مص شفتها و لكن هي سخنت و انا سخنت و اصبحت قلوبنا تنبض بقوة و نحن نتحسس على بعض و نهيج و نسخن و انا اقول لها احبك حبيبتي انت حبيبتي اه اه و اقبلها و هي ترد و تقول اه انت حياتي و كانت الاجواء رومنسية و سكسية  وساخنة جدا مليئة بحرارة الحب و النيك ثم بدات افتح لها الازرار لارى صدرها الجميل البارز جدا و الذي لطالما كان يثيرني و يرغبني .
و حين رايت امامي الصدر كاد ان يغمى علي فقد كان صدر كبير و جميل جدا و يشهي كان لها بطيختين في صدرها   و انا احببت بزازها الكبيرة المثيرة جدا و و جدت نفسي ارضع  والحس كالمجنون و هي تضحك معي و تثيرني بضحكتها الجنسية الساخنة جدا . و لم اتوقف عن اللعق واللحس في تلك الاثداء الكبيرة البيضاء التي كانت مثل الرخام في لونها و مثل الفراولة في حلماتها و هالاتها و انا احيانا كنت اقضم الحلمة و العقها و هي تزيد في ضحكتها اكثر و انا احببت بزازها الكبيرة الشهية جدا الى
درجة الذوبان و امسكتها من المؤخرة العب بالطيز و ادخل اصبعي تارة في الكس  وتارة اخرى في فتحة الشرج و لكن لم اتوقف عن لعق البزاز
و دلكت لها بززها الكبيرة و فركت و انا ارى امامي ذلك الجمال الانثوي و الصدر الهائل يميل و يتحرك بلا توقف و انا اهيج و احببت بزازها الكبيرة حب لا يصدق  و نزعت لها كل القميص لكنها بقيت بالخمار لانها محجبة و رحت اضع زبي بين نهودها الكبيرة لاحس بحرارة صدرها . و رحت انكحها من صدرها الحار جدا و انا ارى فقط راس زبي من حين لاخر يطل و يختفي بين تلك النهود الكبيرة ثم اجبرني جمالها على ادخال زبي في الكس حتى انيك نيك ساخن جدا و رحت ادفع زبي نحو كسها بكل حرارة في ذلك الكس الحار الساخن و ايضا احببت بزازها الكبيرة و هي تتحرك امامي و جعلتني انيك بقوة كبيرة جدا
و كانت وحوحتها جد حارة  وقوية جدا ه اه اه اح اه اه اح اح اح و زبي ينيك و يتحرك في انبوب الكس بلا توقف و يدخل كلية للخصيتين و انا امسك لها نهديها الكبيرين و افرك فيهما و العب بهما و انحني لهما حتى اقبلها و العق و الحس و هي تسخن و تعرق و تقترب من اخراج شهوتها و رعشتها . ثم جائتي الرعشة الساخنة الجميلة جدا التي تفجر الشهوة و زبي في كسها و رحت اسرع بسحبه من الكس حتى اخرج حليبي و لم اجد احلى و اجمل من منظر زبي يقذف بين النهود الكبيرة البيضاء الطرية و رحت افرك زبي و احلبه على صدرها الكبير الجميل و انا اذوب و احببت بزازها اكثر و ملاتهما بحليب زبي و كنت اقذف و انا اصرخ اه اح اه اه من حلاوة النيك

Loading...

Share on Facebook Share on Twitter Share on Pinterest

Comments

مواضيع ذات صلة